Pages

About Me

My photo
في الغالب أنا عيل

Sunday, October 25, 2009

الثالثة والنصف قبل الفجر

طيّب
هاأنذا
أزحت النهار من رأسي
ومتعلقات صخبه
وعضلةُ قلبي الآن
مضغوطة بسواد الليل
هلا تخبرينني ماذا يمكنني أن أفعل بيديّ هاتين
سوى أن أعبث بهما هائما بلا أي هدف
داخل تلك العضلة اللزجة؟
أسرح قليلا في اللوحة المعلقة التي رأيت فيها مرةً حياتي
مدندناً كالعلك كلمات زائغة
من أغانيّ المتكررة
الليل حولي لا يشبه الليل القديم
إلا في الصمت
الذي أصبح صمتا منتهكا
بضحكات أصدقائي الكثيرين
لكنني أزحتهم جميعا إلى الفراغ
لقد أزحتك أنتِ نفسك الآن
فعلها وحده قلبي الضعيف الخوّاف
أزاح روحك الشفيفة
أزاح صمتك الكثيف الموحي
أزاح كلماتك وأحلاما طفولية
ورقصات في الخيال
فلماذا لا أرى جيدا بعينيّ رغم كل ذلك؟
.
.
تستيقظ نايات حادّة في شراييني
الآن أدرك أنّي أحتاجك

7 comments:

نعكشة said...

"تأمل قليلا في اللوحة الحزينة التي أرى فيها حياتي"

أبحث عنها

.........
ذلك القلب المضغوط هو مسماً آخر للصخرة
...........

احياناً رغم اننا بنحتاج ناس معينه
مبنبقاش عارفين محتاجينهم ليه بالظبط و تحديداً

........

سلام عليك

يا مراكبي said...

لا يمكن إزاحتها من القلب حتى بعد مرور عشرات السنين .. كانت محاولة غير مجدية

محمد said...

الأخ الغزيز / معاذ
أسعدني جدا تعليقا لك وجدته على إحدى تدويناتي منذ نهاية العالم المنصرم
كما أحزنني أنني تأخرت كل هذه المده دون شكرك على رقتك منقطعة النظير
أرجو تقبل اعتذاري أولا
وشكري ثانيا
محمد
أو التواتي
altwati@gmail.com

Zianour said...

حلوة يا معاذ

مكتوبة بحرفية اكتر وبانفعال اقل وبتركيز وروقان

تسلم الايادي
:))

على باب الله said...

جميلة و مؤلمة

فكرتني بالفيديو العجيب ده

http://www.youtube.com/watch?v=mhxK2IOywVE

إيناس حليم said...

مدندناً كالعلك كلمات زائغة
من أغانيّ المتكررة
الليل حولي لا يشبه الليل القديم
إلا في الصمت


رائعة بقدر حزنها
من أجمل ما قرأت الفترة الأخيرة

تقبل مروري

JuSt_hUmAn said...

كل سنة وأنت طيّب يا معاذ