Pages

About Me

My photo
في الغالب أنا عيل

Saturday, July 2, 2011

قبل الموت




الحياة اختيار ، و حَلّ إجباري ، فقط أفكك الأثقال وأرمي كل حاجة كل حاجة في هواء غير محسوب الاتجاهات ، ثم أبعث لروحي -بغير اختيار هنا- تجربة جديدة ، مالحة كالرذاذ ، حادة مثله ومتناثرة وشيقة وشبقة وشهوانية وهادئة تحت شمس ، شمس صيف ، فجر ، إذن لا تنتظر من الأمنيات القديمة أي ضوء جديد ، أنا هو الفجر حين يبدأ نحيفا ، يتلمس السماء دي كلها ، يتطاير فيه الرذاذ ، الحياة زرقاء ، شفافة مفتوحة وشاسعة الجوانب بلا طريق واحد يقدر أن يسد الأنفاس :)

5 comments:

merhan said...

عزيزي معاذ تحية طيبة وبعد هذه القصيدة حلوة اوي

مُزمُز said...

عزيزتي ميرهان ميرسي جدا
اعمليلي آد على هذا الأكاونت الجديد عشان مش عارف اجيبك
http://www.facebook.com/Mizo.BNS
وشكرا :)

Zianour said...

الحياة زرقاء
:)
تعرف فيه قصيدة لبول ايلوار يبدأها هكذا
الارض زرقاء مثل برتقالة
La Terre est bleue comme une orange

:)

يا مراكبي said...

حلم مُتكرر للعديد من الناس أن يتخلصوا من أثقال الحياة كلها ويحلقون في الهواء، كثير ممن اقتربوا من حافة الموت حكوا للناس عن شعور مُماثل .. والله أعلم

Basmoka said...

موز انا عارفه ان القصيده ديه قديمه و عجبتني جدا احسن حاجه يعملها البشر ان هما يفككوا اوجعهم و ألامهم و يتركونها و يعيشوا الحياه بشكل افضل مش محسوب سعتها مش هيكون الناس مضغوطه
البشر هما اﻷي بحطوا لنفسهم ديره و بيلفوا فيها .
بس انا عاجبني الجزء الاخير المشرق ده
الحياه زرقاء شفافه مفتوحه و واسعه الجوانب بلا طريق واحد يقدر ان يسد الانفاس :)